ما هو سبب اختيار هذه المصطلحات؟

اُختير مصطلح تحويلي بشكل خاص ضمن اسم المنظمة بهدف تسليط الضوء على نقطة من النقاط الأساسية في الدفاع قانوناً عن جميع أنواع أعمال المعجبين (بما فيها الروايات عن الأناس الحقيقيين): أنها جميعاً عبارة عن تحويل للعمل الأصلي.

الاستعمال التحويلي، حسب تعبير المحكمة العليا للولايات المتحدة الأمريكية، “هو الذي يضيف شيئاً جديداً ذا طابع مختلف أو هدف مغاير، مبدلاً [العمل الأصلي] بتعبير أو معنى أو مغزى جديد”. أي قصة تُكتب من وجهة نظر “فولدمورت” تحويلية، وكذلك أي قصة تروى عن نجم غنائي ويكون موضوعها رسم صورة واقعية عن المواقف تجاه النجومية أو الميول الجنسي.

إضافة لذلك، حللت المحاكم دعاوى “حقوق الدعاية والإعلان” ضد الأعمال الإبداعية باستخدام اختبار الاستعمال التحويلي التابع لقانون حقوق النشر الأمريكي، ولذلك هو ينطبق أيضاً على أحد أهم القضايا القانونية التي تواجه الروايات عن الأناس الحقيقيين. بما أنّ الدفاع عن حق أعمال المعجبين بالتواجد هو أحد أهم أهدافنا، فإن إدخال عنصر الدفاع عنهم ضمن اسم المنظمة أمر بالغ الأهمية.