إحياءً لذكرى مجموعات ياهو

تُنسب الصورة إلى: لوحة حريق الإسكندرية، نقش خشبي لهرمان قول (Hermann Göll)، 1876، إنتاج فريق مشروع Yahoo-Geddon

اليوم، بعد 20 سنة من خدمة مجتمعات المعجبين ومجتمعات ذات نطاق أوسع على شبكة الإنترنت، أُغلقت مجموعات ياهو (Yahoo! Groups) نهائياً. أعلنت شركة فيرايزون (Verizon) هذا القرار في 14 أكتوبر هذه السنة.

كانت مجموعات ياهو مؤلفة من منتدى نقاشات وقائمة بريدية اُفتتحت في 1999 وسرعان ما أصبحت محوراً لنشاطات المعجبين. سمحت مجموعات ياهو وخدمات مشابهة للمعجبين بتنسيق تجاربهم في الفاندوم والتحكم بها بدرجة غير مسبوقة حينئذٍ، وتتراوح مجموعات المعجبين في نطاقها من النوع، إلى الفاندوم، إلى العلاقات، إلى الشخصيات الفردية.

مع أن مجموعات ياهو كانت شديدة الشهرة أثناء أوجها في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، فقد أخذت تفقد مستخدميها مع مرور الوقت. بدأ ياهو يبذل جهداً أقل في صيانتها، وضاعت خواص عديدة لها. والأهم، كما قد تذكرون في إعلان فيرايزون في 16 أكتوبر 2019، أن كل الرسائل والملفات المؤرشفة من مجموعات ياهو ستُحذف بحلول 14 ديسمبر 2019، وأن مجموعات ياهو ستستمر بكونها قوائم بريدية فقط دون الاحتفاظ بأي سجلات للرسائل والملفات المنشورة في القوائم.

مع وقت محدود لحفظ نحو 20 سنة من المنشورات والصور ومحتويات أخرى لا بديل لها، تنظم المعجبون ومسؤولو المحافظة والمشرفون سريعاً وبدؤوا بالعمل. تولى Archive Team القيادة في جهود حفظ المعلومات على موقع Internet Archive، يداً بيد مع عدد قليل من المتطوعين الذين أعدوا برمجيات لتنزيل المحتوى وعدد أكبر ممن انضموا للمجموعات بالآلاف لكي يُحفظ محتواها. وفي نفس الوقت، أسرع مجتمع الفاندوم بإنشاء مشروع Yahoo-Geddon، وبمساعدة 200 متطوع، بدأ يركز على أرشفة مجموعات الفاندوم باستخدام أدوات طورها Archive Team وPG Offline والتواصل عبر دسكورد مركزي وتمبلر. قاموا مع مجموعات محافظة أخرى مثل Yahoo Groups Crusade بنشر المعلومات، وتواصلوا مع صحفيين، وطلبوا من المتطوعين مساعدة كلاً من Archive Team وYahoo-Geddon في جهودهم المتوازية للمحافظة على المجموعات. وفي الوقت نفسه، أنشأت لجنة الأبواب المفتوحة في OTW (منظمة الأعمال التحويلية) مشروع إنقاذ مجموعات ياهو لنشر الخبر ومساعدة المشرفين الذين احتاجوا إلى المساعدة في أرشفة مجموعاتهم في Archive of Our Own—AO3 (الأرشيف من جانبنا)، وكتبت خطاباً مفتوحاً إلى فيرايزون طالبةً منهم تأجيل إزالة المحتوى.

كان للسرعة والأعداد خلف منظمة مجتمع الفاندوم فائدةً ثانوية: تمكنوا من توجيه تركيز فريق Archive Team على حفظ مجموعات ياهو العامة للفاندوم بطريقة لم تتمكن منها مجتمعات عديدة أخرى، مما حقق تمثيلاً أكبر للمجتمع. وفي المقابل، دعم متطوعو Yahoo-Geddon جهود الحفظ الأوسع نطاقاً لـArchive Team بمساعدتهم في تنزيل مجموعات الطبخ، ومجموعات علم الأنساب، ومجموعات لغات غير إنجليزية، والعديد غيرها.

لم تذهب هذه الجهود كلها هباءً: مددت فيرايزون الموعد النهائي إلى 31 يناير 2020؛ استطاع فريق Archive Team حفظ ما يزيد عن مليون مجموعة؛ حفظ فريق Yahoo-Geddon 300,000 مجموعة معنية بالفاندوم؛ حُفظ مزيدٌ من مئات أو آلاف المجموعات من قبل المستخدمين أو المشرفين الذين تم تنبيههم للإزالة عبر جهود توعية جماعية؛ وعدّة من هذه المجموعات ستضيف محتواها الخاص بالمعجبين إلى AO3 عبر مشروع Open Doors (الأبواب المفتوحة)! ومع ذلك، يبدو هذا أقل أهمية بالمقارنة مع ما يُقدر بما يزيد عن 10 ملايين مجموعة فُقدت—أي ما يعادل 90% تقريباً من الأفلام التي أُنتجت قبل 1929 وفُقدت للأبد لأن أحداً لم يعتقد أنها تستحق الحفظ.

يتطلب الحفظ الرقمي وقتاً ومالاً، والشركات الكبيرة التي تستضيف حالياً بيانات كثيرة لا تقدّرها بما يكفي لتستثمر في جهود الحفظ. ومع ذلك، هذا تاريخ—تاريخُنا—وسنكافح ليحول دون الاختفاء بلا أثر. نرجو أن تنضموا إلينا.


OTW هي منظمة غير ربحية ولّدت مشاريع متعدّدة منها AO3 ،Fanlore ،Open Doors ،TWC، وOTW Legal Advocacy. نحن منظّمة يديرها معجبون، عمّالها متطوّعون، وتعتمد بالكامل على التبرعات. اكتشف المزيد عنّا على موقع OTW. واطّلع على صفحة لجنة الترجمة لمعرفة المزيد عن فريقنا من المترجمين المتطوعين.

مشاركة لأحد ضيوف OTW: هنري جينكنز

من حينٍ لآخر، تنشر OTW (منظمة الأعمال التحويلية) مشاركة ضيف على حساباتها التابعة لأخبار OTW. ويوفر هؤلاء الضيوف نظرة خارجية عن OTW أو عن بعض جوانب الفاندوم التي تتأثر بمشاريعها. تعبّر هذه المشاركات عن الآراء الخاصة بكل كاتب ولا تعبّر بالضرورة عن آراء OTW أو تمثّل سياستها. نرحّب باقتراحات المعجبين لمشاركات ضيوف قادمين، ويمكن تقديم اقتراحاتكم عبر التعليق هنا أو بواسطة التواصل المباشر معنا.

هنري جينكنز هو أحد أشهر باحثي الإعلام الذين يدرسون الفاندوم. وكتابه Textual Poachers: Television Fans and Participatory Culture (مقتنصي النصوص: معجبي التلفزيون والثقافة التشاركية) الذي نُشر عام 1992، قد قُرئ في كل أنحاء العالم، ويُعتبر واحداً من النصوص الأساسية في مجال الدراسات عن المعجبين. عندما طلبنا منه أن يكون ضيف هذه المشاركة بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنا، كان ردّه “إنه لشرف لي أًدعى للقيام بهذا الدور.” يحدّثنا هنري في هذه المشاركة عن المعجبين والطلاب والفاندوم.

لا يزال كتاب Textual Poachers يقرأ على نطاق واسع من قبل الطلاب والمهتمين بمعرفة المزيد عن المعجبين والفاندوم، ولكنك كتبت من بعده ثلاثة عشر كتاباً والكثير من المقالات. ما هو أكبر تغيير في الفاندوم بالنسبة لك منذ أيامك الأولى كباحث وكمشارك؟

من ناحية الفاندوم، كان لوسائل الإعلام الرقمية تأثيراً حاسماً، إذ وسّعت نطاق الفاندوم وعزّزت الروابط بين المعجبين في أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، قامت بتسريع الحصول على رد فعل المعجبين من ناحية إمكانية التفاعل المباشر مع برامجنا المفضلة، وإنشاء مساحة تكون فيها أعمال المعجبين مرئية أكثر ومتاحة للمجتمع الثقافي ككلّ (مع حسنات ومساوئ هذا الأمر)، وسمحت للناس باكتشاف الفاندوم في سن أصغر. كما أدّت إلى زيادة تأثير النشطاء المعجبين الذين يسعون لرفع صوتهم رداً على إلغاء بعض البرامج، ونرى مثالاً بسيطاً على ذلك في التحول الكبير الذي أصاب مصير مسلسل Timeless الربيع الفائت.

من ناحية الدراسة الأكاديمية للفاندوم، شهدنا ظهور مجال بحث جديد تماماً، له مؤتمره الخاص وتنظيمه المهني، بالإضافة إلى مجلّاته (ومنها TWC) ووسائل نشره ودوراته إلخ. وسوف تظهر خلال السنة القادمة تقريباً أربع مختارات أكاديمية كبيرة على الأقل مكرّسة لرسم صورة شاملة عن مجال دراسات الفاندوم، ويعكس هذا نشوء جيل جديد من الباحثين ويمثّل ولادة ابتكاراتٍ في جهات عديدة وخصوصاً في طريقة تعامل دراسات الفاندوم مع القضايا العرقية. Read More

إبقى على إتصال بمُنظمة الأعمال التحويلية (OTW)

جنباً إلى جنب مع الزيادة في التبرُعات التي وردت إلى OTW خلال حملة شهر أبريل للعضوية، فقد أيضاً حصلنا على أشخاص جدد كأعضاء في OTW! و نتيجة لذلك، أردنا تزويدكم ببعض التحديثات حول كيفية البقاء على إتصال مع OTW، سواء كان ذلك لتواصلك معنا مباشرةً أو لمتابعة الأخبار التي تصدرها OTW عامةً أو مشاريعها.

الحسابات الرسمية ضد الغير رسمية

يختار العديد من الأشخاص الإشتراك في أخبار OTW من خلال حسابات تواصل اجتماعي الخاصة بهم أو من خلال الفيد ريدرس (feed readers). و مع ذلك فإن هناك بعض الإختلافات المهمة بين هذه الخيارات، و التي من الممكن أن تؤثر على كلاً من الأخبار التي تصل إليك و كيفية التواصل معنا.

لدينا قائمة بالحسابات الرسمية على الصفحة الرئيسة ل OTW في transformativeworks.org. بالرغم من ذلك، في بعض الأحيان يقوم المُعجبين بإعداد فيدس (feeds)، أو حتى حسابات غير رسمية، على نفس المنصات التي نستخدمها. الحسابات الغير رسمية في بعض الأحيان تجعل حالتها واضحة حول كونها غير رسمية و في بعض الأحيان لا تفعل ذلك، و لكن عموماً يوجد شخص ما يقوم بتشغيلها. من ناحية أخرى، الفيدس هي مثل البث التلفزيوني — هي آلية، المعلوملت تبقى مؤقتاً فقط، و لا تستطيع التواصل معنا عبر هذه الحسابات.

تقوم لجنة الإتصالات بالنشر على الحسابات الرسمية بشكل فردي، و نتلقي التعليقات و الأسئلة التي ترد ل OTW من خلال هذه الحسابات. و لذلك إذا شعرت بالشك، من فضلك قم بالتحقق من الحساب الذي تتبعه و مقارنته بالحسابات التي ورد ذكرها في القائمة في الأعلى. إذا كنت غير مشترك بإياً منها، فأنت لا تتبع الحساب الرسمي.

التواصل معنا

إذا أردت التواصل معنا، يمكنك أيضاً إستخدام صفحة تواصل معنا الخاصة بنا. إذا كنت غير متأكد لمن يجب أن توجه سؤالك، حاول التواصل مع لجنة الإتصالات، و إذا لم تكون لدينا إجابة فسوف نقوم بإرسال رسالتك للقسم الذي سيستطيع مساعدتك في OTW.

تستطيع التواصل مع OTW مستخدماً اللغات التالية: العربية، الكتالونية، الصينية، الهولندية، الإنجليزية، الفنلندية، الفرنسية، الألمانية، الهنغارية، الإندونيسية، الإيطالية، الكورية، البولندية، البرتغالية، الإسبانية، السواحيلية، السويدية، التركية.

الحصول على معلومات

عيب آخر لحسابات الفيد هي الوقت المحدود الذي ستظهر المشاركات عليه، و كونها غير قابلة للبحث عنها لذلك. إذا كنت ترغب في إيجاد مشاركات أخبار سابقة من OTW، يمكنك زيارة صفحتنا الرئيسية و إستخدام صندوق البحث في أعلى الجانب الأيمن.

بالتناوب حساب OTW ل بينبورد (Pinboard) يقوم بتوفير إشارات موسومة و قابلة للبحث لكل النشرات الإخبارية و المشاركات عن أخبار OTW، و كذلك عن هاكرز أخبار المُعجبين (Fanhackers) و الأخبار الجديدة عن الأرشيف من جانبنا (AO3). شكل الموقع المُقتضب يسمح لك بفحص كل شيء بسهولة تحت وسم محدد، مثل كل الأخبار عن مشروع معين أو أي شيء آخر يتم العمل عليه من قبل لجنة معينة.

الولوج لحساباتنا

نحن على دراية بأن بعض الأشخاص محظورون من الولوج لمواقعنا، سواء كانت حسابات وسائل الإعلام أو موقع OTW نفسه. و هذا واحد من الأسباب لماذا ننشأ حسابات رسمية في مواقع متعددة.

في حين أن بعض هذه القيود قد تكون بسبب حظر موضعي من مدرسة أو مكان عمل، جدران الحماية (firewalls) في الصين قامت بحجب الفيس بوك (Facebook)، تويتر (Twitter)، و نطاقات جوجل (Google)، لصالح الشبكات الإجتماعية المحلية رينرين (Renren)، ويبو (Weibo)، و محرك البحث بايدو (Baidu). في عام ٢٠١٢، قامت روسيا بفرض رقابة على لايف جورنال (LiveJournal) بدون قصد من خلال منع عنوان IP الخاص بلايف جورنال. العديد من البلدان الأخرى تقوم بحظر واحد أو أكثر من موقع وسائل إعلام أو نطاق مثل تركيا و فيتنام. بالرغم من ذلك، في بعض الأحيان جدران الحماية تسمح بفلترة مواضيع و كلمات معينة بدلاً من حجب المواقع بالكامل.

إذا لم تستطع إتباعنا على واحد من المنصات، نأمل أن يكون واحد من مواقعنا الأخرى متاح لك. نحن دائماً نختبر أماكن إضافية لحساباتنا الرسمية من أجل الوصول إلى المُعجبين على أفضل نحو، و نحن ندعوك لإرسال إقتراحتك. بالرغم من أن الطاقم أو كمية العمل الحالي قد لا تسمح لنا بالتمدد في المستقبل القريب، و لكننا سنقوم بمراعاة الطلبات كجزء من التخطيط على المدى الطويل.

الترويج لنا!

في الآونة الأخيرة لدينا بعض الأسئلة عن الجرافيك الترويجية و الطرق الأخرى لترويج OTW. يمكنك إيجاد هذه في قسم “كيف يمكنك المساعدة” في موقعنا. نحن نرغب في المراجعة و الإضافة إلى ما هو موجود هناك، و لذلك إذا كان لديك أي أفكار أخرى حول المحتوى ترغب في جعله متاح، أو أحجام معينة، إلخ، قم بإعلمنا!

و لا تنسى، يمكنك دائماً مشاطرة الفيديو الخاص ب OTW أيضاً!