10  سنوات من

عشر سنوات من AO3: ريبيكا سنتانس (Rebecca Sentance)

ريبيكا سنتانس هي رئيسة لجنة Fanlore (تقاليد المعجبين)، عاملة في لجنة توثيق AO3، ومحررة توضيب لمجلة Transformative Works and Cultures – TWC (الأعمال والثقافات التحويلية). مساهمتها أدناه هي الجزء الثاني من سلسلة من خمس أجزاء تحتفل بالذكرى السنوية العاشرة لإطلاق Archive of Our Own – AO3 (الأرشيف من جانبنا). بالرغم من أن فترة وجودها في OTW (منظمة الأعمال التحويلية) أقصر من المشارِكة الأولى فرانشيسكا كوبا، قد اشتهرت ريبيكا كمتطوعة تعمل في عدد كبير من لجاننا المختلفة. ما يلي أفكارها حول تجربتها خلال العمل هنا:

بدأت الاشتراك في العمل مع OTW في 2015، ولكني رغبت في التطوع قبل ذلك بسنوات كثيرة. كنت طالبة بدوام كامل وفوّت تكراراً فرصة التوظيف، لذلك لم أنضم للمنظمة حتى الصيف الذي تلا انتهائي من دراسات الماجستير. قررت وقتها أن ألتزم بالتطوع ووضعت تنبيهاً على صفحة التطوع في موقع OTW لرصد أي تعديل عليها. وأول لجنة دعت للتوظيف بعد ذلك كانت لجنة توثيق AO3 فتقدمت بطلب للمنصب، والباقي معروف!

أنا من المسؤولين عن كتابة وتحرير الوثائق التي تساعد على استخدام AO3 (الأسئلة المتداولة والأدلة التوجيهية) ودوري هذا وضعني في الصف الأمامي لمشاهدة التغييرات الكبيرة على التعليمات البرمجية التي استخدمناها على مر السنين. أكثر لحظاتي فخراً كمتطوعة في OTW (غير فوز AO3 بجائزة هوغو) كانت مشاركتي في إختبار التطويرات الضخمة لنظام البحث والفلترة في AO3 الذي تم إصدارها السنة الماضية وإدراج اسمي في ملاحظات الإصدار. ومن الصفحات العزيزة على قلبي صفحة الأسئلة المتداولة حول أدوات التصفّح غير الرسمية، فتحريرها كان مهمتي الأولى في لجنة توثيق AO3، ومنحتني فرصة تحميل الكثير من الأدوات الممتعة والبرامج النصية للمستخدمين واللعب بها.

عندما أنشأت حسابي في AO3 عام 2011، كان أكثر ما جذب اهتمامي هي الوسوم وقدرة المستخدمين على إنشاء الفاندومات والعلاقات الجديدة ببساطة عن طريق إضافتها كوسوم. كنت فخورة بأن أنشر واحدة من الروايات الأولى في فاندوم قراصنة الكاريبي: في بحار غريبة! واليوم أكتب الروايات عن فاندوم صغير لمدونة صوتية، وأجمل متعة ماتزال إنشاء وسم لم يتم استخدامه من قبل.


OTW هي منظمة غير ربحية ولّدت مشاريع متعدّدة منها AO3 ،Fanlore ،Open Doors ،TWC، وOTW Legal Advocacy. نحن منظّمة يديرها معجبون، عمّالها متطوّعون، وتعتمد بالكامل على التبرعات. اكتشف المزيد عنّا على موقع OTW. واطّلع على صفحة لجنة الترجمة لمعرفة المزيد عن فريقنا من المترجمين المتطوعين.

10  سنوات من

عشر سنوات من AO3: فرانشيسكا كوبا (Francesca Coppa)

سنبدأ سلسلة احتفالاتنا بالذكرى السنوية العاشرة على إنشاء Archive of Our Own – AO3 (الأرشيف من جانبنا) بالاستماع إلى فرانشيسكا كوبا. فرانشيسكا هي إحدى العضوات المؤسسات للـ OTW (منظمة الأعمال التحويلية) وهي العضوة ذات أطول فترة خدمة في مجلس الإدارة (مدة خمس سنوات)، وهي مازالت تعمل مع OTW حتى الآن.

كانت فرانشيسكا متحمسة جدا للمساهمة في هذه السلسلة! هذا ما شاركته معنا:

لقد قضيت كامل حياتي أتعلّم وقد كانت OTW، وبكل صدق، أفضل مدرسة على الأطلاق. كما يقول الجميع: “كل ما احتجت معرفته، تعلّمته في OTW!” لدي ذكريات جميلة جدا عن تلك البدايات الأولى في صيف عام 2007، بعد الدعوة إلى إنشاء AO3. كانت تستمر الاجتماعات لساعات متواصلة! كانت ناعومي نوفيك وميشيل تيبير تقيّمان الأدوات التقنية التي نحتاجها وتضعان مخططات تجربة المستخدم، وكانت ريبيكا توشنت وسوزان جيبيل تعملان على المستندات المطلوبة لإنشاء منظمة غير ربحية وعلى إعداد الأسس القانونية والمؤسسية التي تدير المنظمة. (باعتقادي أن سوزان كانت البطل وراء الكواليس في الأيام الأولى للـ OTW)

في تلك الأثناء، كنت أعمل أنا على تنظيم المتطوعين ضمن لجان. كنّا نسأل أولئك “الراغبين في الخدمة” بأن يخبرونا عن مهاراتهم واهتماماتهم، وكانت الإجابات التي حصلنا عليها مثيرة للإعجاب ومؤثرة حقا: هؤلاء الأشخاص كانوا محامين، مبرمجين، خبراء علاقات عامة، محللي بيانات، جامعي تبرعات محترفين، مسؤولي نظم، صحافيين، مستشارين إداريين، محاسبين وكتّاب فنيين، وكل تلك الخبرات المتنوعة قدّمها لنا أصحابها بدافع الحب.

هذا ما بقي في ذاكرتي حتى الآن، والفكرة التي تراودني باستمرار: أنّ جوهر OTW و AO3 هو الجماعة، هو شبكة الفاندوم وصلاتها المتينة (“انا مستعد للتضحية بنفسي من أجلك”) وصلاتها اللينة (“مرحبا، كنا نحب نفس الفاندوم في أحد الأيام”) وصلات الهوية المشتركة (“كما أحببت أنت شيئا في الماضي وكذلك أنا”) التي تساعدنا على التعرف على بعضنا البعض عند رؤية قميص أو ملصق أو علامة تبويب مفتوحة. كلنا ننجذب معاً نحو هدف مشترك. نحن الرؤية الحقيقية التي صنع من أجلها الويب: شبكة من الأشخاص يجتمعون لخلق شيء والعمل على استمراره.


OTW هي منظمة غير ربحية ولّدت مشاريع متعدّدة منها AO3 ،Fanlore ،Open Doors ،TWC، وOTW Legal Advocacy. نحن منظّمة يديرها معجبون، عمّالها متطوّعون، وتعتمد بالكامل على التبرعات. اكتشف المزيد عنّا على موقع OTW. واطّلع على صفحة لجنة الترجمة لمعرفة المزيد عن فريقنا من المترجمين المتطوعين.

10  سنوات من

إحتفالاً بعشر سنوات من AO3

10  سنوات من AO3

عندما تأسست OTW (منظمة الأعمال التحويلية) عام 2007، كان Archive of Our Own – AO3 (الأرشيف من جانبنا) مجرد فكرة. مع حلول شهر يونيو من هذا العام وصلنا الى 5 ملايين عمل للمعجبين و مليوني مستخدم مسجّل، وفي 14 نوفمبر القادم سوف نحتفل بمرور عشر سنوات على تأسيس AO3. لقد قررنا تمييز هذه المناسبة عبر نشر مجموعة من المشاركات لأعضاء انضموا للمنظمة منذ فترة طويلة ومتطوعين شاركوا بتأسيسها، ونقوم بعرض لمحة صغيرة عن كيفية عمل الأرشيف من الداخل.

حضّروا أنفسكم لمجموعة من المنشورات على مدى الأسبوعين المقبلين. لدينا خمس مشاركين كبار من اللائحة الطويلة لمتطوعي OTW، ولن يخفوا عنكم شيئاً! طلبنا من كلٍّ منهم أن يخبرنا قصصاً عن الأيام الأولى لـ AO3، وأن يطلعونا على تجربتهم كمتطوعين في OTW، وأين يعتقدون أن وجهة المنظمة المستقبلية ستكون.

سوف تطّلعون في الأيام القادمة على ما ستخبركم به فرانشيسكا كوبا (Francesca Coppa) وميشيل تيبر (Michele Tepper) عن التعاون والخبرات المتنوعة التي كانت ضرورية لانطلاق AO3 ومشاريع OTW الأخرى. كما ستخبركم ريبيكا سنتنس (Rebecca Sentance)، إحدى العاملات لدينا منذ وقت طويل، عن قصة تطوعها للعمل في AO3. ويصف لنا جيمس (_james) لحظة تسلم جائزة هوغو على المسرح، كما تحكي لنا ماتي (Matty) عن تنسيق أول الوسوم في AO3 على الأطلاق.


نتمنى أن تعطيكم هذه المنشورات فكرة عن تاريخ AO3 وطريقة عمله اليومية، وأن تكونوا متأثرين مثلنا بما أصبح عليه الموقع. نحن فخورين بكل ما يمثله AO3 كمساحة مفتوحة ومرحّبة بجميع المعجبين لاستضافة أعمالهم، ونحن متحمسون جداً لنرى كيف سيتطور وينمو خلال العشر سنوات القادمة وما بعدها.

OTW هي منظمة غير ربحية ولّدت مشاريع متعدّدة منها AO3 ،Fanlore ،Open Doors ،TWC، وOTW Legal Advocacy. نحن منظّمة يديرها معجبون، عمّالها متطوّعون، وتعتمد بالكامل على التبرعات. اكتشف المزيد عنّا على موقع OTW. واطّلع على صفحة لجنة الترجمة لمعرفة المزيد عن فريقنا من المترجمين المتطوعين.