حملة منظمة الأعمال التحويلية للعضوية، 12-18 أكتوبر 2017

شكراً!

مع وصول حملة أكتوبر 2017 لِجمع التبرعات الى نهايتها، نحن في OTW (منظمة الأعمال التحويلية) نودّ التوجّه بِجزيل الشكر إلى جميع الذين تبرّعوا أو نشروا أخبار الحملة. لقد ساعدتم على إنماء مشاريعنا وتقويتها، فلكم منّا أعلى درجات الامتنان! ونريد أيضاً أن نذكر المجهود الذي يقوم به جميع المتطوعين بدون كلل أو ملل، إذ يعملون خلف الستار لجعل هذه الحملات، وجميع أعمال المنظمة، حقيقة ممكنة.

(المزيد…)

حملة منظمة الأعمال التحويلية للعضوية، 12-18 أكتوبر 2017

نظرة إلى المستقبل

بما أنّنا نحتفل بمرور عشر سنوات على تأسيس OTW (منظمة الأعمال التحويلية)، دعونا نتوقّف لِلحظة نتطلّع فيها إلى المستقبل. بِفضل تبرعاتكم يمتدّ الطريق أمامنا لامعاً برّاقاً! دعمكم المستمرّ لنا هو الذي يموّل جميع مشاريعنا، من Archive of Our Own – AO3 (الأرشيف من جانبنا) إلى Fanlore wiki (ويكي تقاليد المعجبين)، ومن Transformative Works and Cultures – TWC (مجلة الأعمال والثقافات التحويلية) إلى فريق Legal Advocacy (المرافعة القانونية). إليكم لمحة عمّا يمكنكم توقعه قريباً من هذه المشاريع:

(المزيد…)

مشاركة لأحد ضيوف OTW: هنري جينكنز

من حينٍ لآخر، تنشر OTW (منظمة الأعمال التحويلية) مشاركة ضيف على حساباتها التابعة لأخبار OTW. ويوفر هؤلاء الضيوف نظرة خارجية عن OTW أو عن بعض جوانب الفاندوم التي تتأثر بمشاريعها. تعبّر هذه المشاركات عن الآراء الخاصة بكل كاتب ولا تعبّر بالضرورة عن آراء OTW أو تمثّل سياستها. نرحّب باقتراحات المعجبين لمشاركات ضيوف قادمين، ويمكن تقديم اقتراحاتكم عبر التعليق هنا أو بواسطة التواصل المباشر معنا.

هنري جينكنز هو أحد أشهر باحثي الإعلام الذين يدرسون الفاندوم. وكتابه Textual Poachers: Television Fans and Participatory Culture (مقتنصي النصوص: معجبي التلفزيون والثقافة التشاركية) الذي نُشر عام 1992، قد قُرئ في كل أنحاء العالم، ويُعتبر واحداً من النصوص الأساسية في مجال الدراسات عن المعجبين. عندما طلبنا منه أن يكون ضيف هذه المشاركة بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنا، كان ردّه “إنه لشرف لي أًدعى للقيام بهذا الدور.” يحدّثنا هنري في هذه المشاركة عن المعجبين والطلاب والفاندوم.

لا يزال كتاب Textual Poachers يقرأ على نطاق واسع من قبل الطلاب والمهتمين بمعرفة المزيد عن المعجبين والفاندوم، ولكنك كتبت من بعده ثلاثة عشر كتاباً والكثير من المقالات. ما هو أكبر تغيير في الفاندوم بالنسبة لك منذ أيامك الأولى كباحث وكمشارك؟

من ناحية الفاندوم، كان لوسائل الإعلام الرقمية تأثيراً حاسماً، إذ وسّعت نطاق الفاندوم وعزّزت الروابط بين المعجبين في أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، قامت بتسريع الحصول على رد فعل المعجبين من ناحية إمكانية التفاعل المباشر مع برامجنا المفضلة، وإنشاء مساحة تكون فيها أعمال المعجبين مرئية أكثر ومتاحة للمجتمع الثقافي ككلّ (مع حسنات ومساوئ هذا الأمر)، وسمحت للناس باكتشاف الفاندوم في سن أصغر. كما أدّت إلى زيادة تأثير النشطاء المعجبين الذين يسعون لرفع صوتهم رداً على إلغاء بعض البرامج، ونرى مثالاً بسيطاً على ذلك في التحول الكبير الذي أصاب مصير مسلسل Timeless الربيع الفائت.

من ناحية الدراسة الأكاديمية للفاندوم، شهدنا ظهور مجال بحث جديد تماماً، له مؤتمره الخاص وتنظيمه المهني، بالإضافة إلى مجلّاته (ومنها TWC) ووسائل نشره ودوراته إلخ. وسوف تظهر خلال السنة القادمة تقريباً أربع مختارات أكاديمية كبيرة على الأقل مكرّسة لرسم صورة شاملة عن مجال دراسات الفاندوم، ويعكس هذا نشوء جيل جديد من الباحثين ويمثّل ولادة ابتكاراتٍ في جهات عديدة وخصوصاً في طريقة تعامل دراسات الفاندوم مع القضايا العرقية. (المزيد…)